نجح فريق طبي سعودي بفصل التوأم السيامي السوري الطفلتين تقى ويقين المولودتين بالتصاق في الرأسين في دير الزور قبل ثلاث سنوات ونصف السنة، في عملية تعد العاشرة من نوعها عالميا.

وأجريت العملية في مستشفى تابع للحرس الوطني السعودي، وهي الثالثة من نوعها في هذا المستشفى، ومرت بست مراحل؛ بدأت بالتخدير وشق فتحتين في الجمجمة للتوأم، وصولا إلى المرحلة الأعقد في جراحة الدماغ وهي الفصل.

وناهز عدد الفريق الطبي السعودي الذي أشرف على العملية ثلاثين فردا، ويقول رئيس الفريق الدكتور أحمد الفريان إنه تم استخدام المجهر (الميكروسكوب) في هذا العملية لفصل الدماغين بدقة متناهية، وكذلك فصل الأوردة والشرايين تحت التكبير بالميكروسكوب والإضاءة.

وفاجأ نجاح العملية والد الطفلتين حسين خضر، الذي قال إنهما ولدتا من جديد، مضيفا "أنه لم يقنط من رحمة الله، ورحمة الله أوسع من كل شيء".

المصدر : الجزيرة