الحساسية عند الأطفال.. تقيهم السرطان أم تؤذي قلوبهم؟
آخر تحديث: 2016/2/16 الساعة 16:40 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/16 الساعة 16:40 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/9 هـ

الحساسية عند الأطفال.. تقيهم السرطان أم تؤذي قلوبهم؟

الحساسية أكثر خطورة على الأطفال من السمنة في ما يتعلق بتعزيز الإصابة بأمراض القلب (دويتشه فيلله)
الحساسية أكثر خطورة على الأطفال من السمنة في ما يتعلق بتعزيز الإصابة بأمراض القلب (دويتشه فيلله)

تعدّ الحساسية بأنواعها المختلفة من أكثر الأمراض المحيرة للعلماء؛ إذ تشير بعض النظريات إلى أن الأطفال المصابين بحساسية الصدر أو الجلد أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، بينما أشارت دراسة إلى أنهم أقل عرضة للسرطان.

وأجرى الباحثون بكلية فينبرغ الأمريكية للطب دراسة ركزت على معرفة الأمراض التي تزيد خطورة الإصابة بها بسبب الحساسية، لا سيما لدى الأطفال.

وجمع الباحثون بيانات أكثر من 13 ألف طفل من المصابين بأنواع الحساسية المختلفة، وخلصت الدراسة إلى أن هؤلاء الأطفال أكثر عرضة للإصابة باضطرابات النوم، علاوة على ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول؛ وبالتالي أمراض القلب.

وأكدت الدراسة التي نشرتها دورية (Journal of Allergy & Clinical Immunology) أن حساسية الصدر بالتحديد تضاعف خطورة الإصابة بأمراض القلب لدى الأطفال، كما أشارت إلى أن الحساسية أكثر خطورة على الأطفال من السمنة في ما يتعلق بتعزيز الإصابة بأمراض القلب. وكان الاعتقاد السائد حتى الآن هو أن السمنة هي المسبب الأول لأمراض القلب لدى الأطفال.

وأوضح المشرف على الدراسة يوناثان سيلفربرغ سر ارتباط الحساسية بارتفاع ضغط الدم، قائلا إن السبب هو ارتفاع نسبة المواد المسؤولة عن الالتهاب في الدم نتيجة الإصابة بالحساسية، ويمكن لهذه المواد تحفيز عملية التهاب جديدة في الأوردة؛ مما يتسبب بدوره في ارتفاع ضغط الدم.

في الوقت نفسه تتسبب الحساسية في التقليل من حركة الأطفال المرضى بها، وبالتالي فإن نقص الحركة يتسبب أيضا في ارتفاع ضغط الدم.

في المقابل، خلصت دراسة أخرى أجراها مركز أبحاث السرطان بكلية بايلور للطب الأميركية، وركزت على العلاقة بين الحساسية والإصابة بالسرطان، إلى أن مرضى الحساسية قد يكونون أقل عرضة للسرطان.

وفحصت الدراسة بيانات 4500 من المصابين بالسرطان والأصحاء، وخلصت إلى أن عدد مرضى السرطان بين المصابين بالحساسية كان أقل من عددهم من غير المصابين بها. وتم تحديد الفرق بين نسبة الإصابة في الحالتين بنحو 30%. ونشر الدراسة موقع "أبونيت" الألماني.

ويرجع بعض الخبراء هذا التأثير إلى أن الحساسية تتسبب في زيادة عمل جهاز المناعة، وبالتالي قد تحمي من الإصابة ببعض الأمراض. من جهتها، أشارت المشرفة على الدراسة ميليسا بوندي إلى أن إثبات العلاقة بين الحساسية والسرطان بشكل قاطع ما زال بحاجة للمزيد من الدراسات.

المصدر : دويتشه فيلله

التعليقات