أعلنت أنغولا أن 37 شخصا توفوا جراء تفشي الحمى الصفراء في البلاد منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، فيما رصدت ثماني حالات إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 السابقة للإعلان، وذلك على لسان مدير خدمات الصحة العامة في البلاد.

وقال مدير الخدمات أديليد دي كارفالهو يوم الأربعاء إن مسؤولي الصحة يقومون بالتفتيش والرصد حول العاصمة لواندا، حيث تتفاقم الإصابات جراء غياب الظروف الصحية السليمة المتعلقة بالنظافة مع انتشار القمامة.

واضاف أنه يتعين القيام بإجراءات لتحسين ظروف الصحة العامة المتعلقة بالنظافة وجمع المخلفات.

وبدأ ظهور الإصابات بالحمى الصفراء الناجمة عن لدغات البعوض في ضاحية فيانا بالعاصمة لواندا، لكن العدوى انتشرت إلى مناطق أخرى في البلاد مع إصابة 191 شخصا حتى الآن بالفيروس.

وتقول المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن من بين أعراض الإصابة بالحمى الصفراء الارتفاع المفاجئ في درجة حرارة الجسم والصداع الحاد والغثيان والقيء والإرهاق العام. 

المصدر : رويترز