أطلقت السلطات البرازيلية حملة على شواطئ ريو دي جانيرو أمس الأحد لتوعية الجماهير بفيروس زيكا، ووزعت إدارة المدينة على شاطئ حي "إيبانيما" قمصانا وكتيبات تظهر بعوضة الزاعجة المصرية "أيديس إيجيبتي" التي تحمل الفيروس وتنقله.   

ووجهت السلطات نصائح لزائري الشاطئ بتجنب المياه الراكدة، والتوجه لحمامات سباحة آمنة على نحو خاص، وحفظ عوامات السباحة المملؤة بالهواء جافة في مكان تخزينها، وإزالة تراكم الرطوبة من أجهزة التكييف.

وتهدف حملة "عشر دقائق تنقذ أرواحا" إلى الحد من انتشار فيروس زيكا الذي ظهر بالفعل في 23 دولة في الأميركتين.

وتم الربط بين فيروس زيكا وحدوث تشوهات في الأجنة بسبب انتقال العدوى من الأم إلى الطفل في ضوء وجود نحو 4180 رضيعا ولدوا بتشوه خلقي "الصعل" الذي يكون فيه الرأس صغيرا بشكل غير طبيعي.

ومن المقرر أن يجتمع أعضاء المجلس الطبي التابع لمنظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين لبحث التفشي السريع لفيروس زيكا، وما إذا كان الوباء يمثل حالة طوارئ صحية عالمية. ومن المتوقع أن يقدم المجلس اقتراحات للمنظمة التابعة للأمم المتحدة في جنيف.

المصدر : الألمانية