تنطلق اليوم الاثنين فعاليات الأسبوع الخليجي للتوعية بـ السرطان في نسخته الأولى التي تدشن في إطار الحملة الخليجية الموحدة للتوعية بالمرض تحت شعار "40%حماية40% شفاء" بهدف توحيد الرسائل الإعلامية في منظومة دول مجلس التعاون الخليجي.

واعتمدت دول المجلس الأسبوع الأول من فبراير/شباط كل عام أسبوعاً خليجياً للتوعية بالسرطان تماشياً مع الاحتفال باليوم العالمي للسرطان، وذلك تحت رعاية الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان بالتعاون مع المركز الخليجي لمكافحة السرطان.

وأكد رئيس الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان الشيخ خالد بن جبر آل ثاني على مشاركة الجمعية في الأسبوع الخليجي للتوعية بالمرض، وذلك خلال الفترة من 1- 7 فبراير/شباط الجاري.

وقال د. خالد إن الحملة تهدف لرفع مستوى الوعي الصحي حول عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بالسرطان، وتشجيع اتباع نمط غذائي صحي وممارسة النشاط الرياضي بين جميع فئات المجتمع، فضلاً عن تشجيع حماية البيئة (الماء والغذاء والهواء) والصحة العامة والمهنية ورفع مستوى الوعي الصحي حول طرق الكشف المبكر عن السرطان وأهميتها في تحسين فرص الشفاء، بالإضافة لتفعيل البرامج الوطنية لمكافحة السرطان كمسؤولية مشتركة بين القطاعات الحكومية وغير الحكومية.

من جانبه، قال د. عبد العظيم عبد الوهاب نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان إن رسالة الحملة الخليجية لمكافحة السرطان تصبو إلى توطيد العلاقة بين جميع فئات المجتمع في نشر الوعي الصحي من خلال إعداد وتنفيذ برامج وأنشطة توعوية مشتركة ذات مهنية وحرفية عالية في مكافحة السرطان والوقاية منه.

وأضاف د. عبد الوهاب أن رؤية الحملة تتمحور في تعزيز الوعي الصحي وحماية المجتمع الخليجي من أخطار السرطان، لا سيما أن 40% من حالات السرطان يمكن الوقاية منها في حالة اتباع نمط حياة صحي، وأن 40% منها يمكن أيضاً الشفاء منها إذا تم اكتشافها مبكرا.

بدورها، أكدت المديرة العامة للجمعية مريم حمد النعيمي الاستعداد للاحتفال بهذه المناسبة من خلال إطلاق ماراثون المشي بمشاركة ما يزيد عن أربعمئة شخص من مختلف الفئات العمرية بمسافة خمسة كيلومترات في السادس من الشهر الجاري عند العاشرة صباحاً بكورنيش الدوحة، بهدف التوعية بأهمية الرياضة في الوقاية من الأمراض ولا سيما السرطان، والتأكيد على ضرورة اتباع نمط غذاء صحي لتجنب الإصابة، فضلاً عن تحسين نمط الحياة في المجتمع الخليجي.

وأضافت مريم النعيمي أنه سيتم خلال المارثون توزيع المطويات والكتيبات التعريفية التي تتناول الحديث عن مرض السرطان بشكل عام وأخرى عن السمنة وثالثة عن التدخين، كما سيشهد الماراثون سحبا على الجوائز لخمسة من المشاركين الفائزين.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)