أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية إطلاق الحملة القومية للقضاء على الديدان المعوية لتلاميذ المرحلة الابتدائية اليوم الثلاثاء وحتى 22 ديسمبر/كانون الأول الجاري بجميع محافظات الجمهورية.

وأوضح رئيس قطاع الشؤون الوقائية والمتوطنة د. عمرو قنديل أن الحملة تستهدف حوالى 12.5 مليون تلميذ بالمرحلة الابتدائية (حكومي-أزهري-خاص) وبتكلفة تقدر بمبلغ 12 مليون جنيه مصري (659 ألف دولار) وتعتمد على تناول كل طالب قرصا واحدا من عقار مبندازول الخاص للعلاج والوقاية من الديدان المعوية، وهو قابل للمضغ وسهل البلع وآمن وفعال ولا يوجد له أية آثار جانبية.

وأشار د. قنديل إلى أن الإصابة بالطفيليات المعوية وخاصة ديدان الإسكارس والإكسيورس "الدودة الدبوسية" متوطنة بجمهورية مصر العربية، وأن الأكثر عرضة للإصابة بهذه الديدان هم الأطفال خاصة في السن المدرسي بالريف والحضر (3-12 سنة).

وعادة ما تكون الإصابة بالإكسيورس لعدم اتباع أساليب النظافة الشخصية والممارسات غير الصحية، ولسهولة انتقال العدوى حيث تكون عن طريق الأيدي الملوثة، وغالباً ما تحدث منها عدوى ذاتية مما يؤدى إلى سرعة انتشارها بين تلاميذ المدارس.

أما الإسكارس فينتقل عن طريق أكل الخضراوات والفاكهة الملوثة بالبويضات، وتؤدى الإصابة بهذه الديدان إلى آلام بالبطن مع قيء وإسهال، وفقدان الشهية مع فقدان للوزن، وفقر دم "أنيميا" وضعف عام مع قلة التركيز.

ونقلت وكالة الشرق الأوسط الرسمية أن طرق الوقاية من هذه الديدان للأطفال تشمل الاهتمام بالنظافة الشخصية مع تقليم الأظفار باستمرار وغسل الأيدي قبل الأكل وبعده، والحرص على غسل الخضراوات جيدا قبل تناولها، والحفاظ على الأطعمة بعيداً عن الذباب.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط