أوصت الرابطة الألمانية لأطباء ‫الأطفال والمراهقين الوالدين باستشارة الطبيب إذا كان طفلهما لا يتحدث ‫خارج المنزل لمدة تزيد على أربعة أسابيع.

‫وأوضح الأطباء الألمان أن هذه الظاهرة التي تعرف باسم "الصمت ‫الانتقائي" عبارة عن اضطراب يجعل الطفل لا يتحدث في مواقف محددة، ‫وعادة ما يرافق هذا الاضطراب الخجل أو الرهاب الاجتماعي.

‫وغالبا ما يظهر الصمت الانتقائي في فترة ما قبل المدرسة، ويقع الخلط ‫بينه وبين الخجل.

وإضافة إلى ذلك، عادة ما يتجنب الأطفال الذين ‫يعانون الصمت الانتقائي الاتصال بالعين مع الآخرين، حيث إنهم يذهبون ‫بعيدا أو يختفون من أمام الأشخاص غير المألوفين بالنسبة لهم.

‫وأشارت الرابطة الألمانية إلى أن الموقف يصبح أسهل بالنسبة للطفل عندما ‫يستجيب الآخرون له مع تفهم حالته، بدلا من تصنيف هذه التصرف سلوكا فظا.

المصدر : الألمانية