يهاجم ألم الأسنان المفاجئ البعض ‫أثناء تناول الطعام مما يُفسد استمتاعهم به، وبعدها سرعان ما ‫يتلاشى الألم من تلقاء نفسه. فما أسباب ذلك؟

قال طبيب الأسنان الألماني توماس فولف إن الألم يعد دائما إشارة ‫تحذيرية على أن شيء ما ليس على ما يرام، مشيرا إلى أن ألم الأسنان ‫الشديد والمفاجئ أثناء تناول الطعام قد يرجع إلى أسباب مختلفة.

من جهته، أوضح طبيب الأسنان الألماني يورغن فيدرفيتس أن السبب يرجع في بعض ‫الأحيان إلى أعناق الأسنان المكشوفة، والتي تستجيب بشكل مفرط ‫للأطعمة الباردة أو الحمضية أو السكرية، كما قد يرجع السبب إلى تسوس الأسنان.

‫ومن الأسباب المحتملة الأخرى وجود شق متناهي الصغر في السن، ينشأ ‫مثلا عند قضم شيء صلب للغاية، وهو ما قد يؤدي إلى كسر في السن مصحوب ‫بآلام حادة.

‫وإذا كانت الحشوات أو التيجان تالفة، فقد يؤدي ذلك إلى الإحساس بألم ‫أسنان مبرح أثناء تناول الطعام، وينطبق ذلك أيضا على التهابات اللثة.

‫‫وأكد فيدرفيتس أن التخلص نهائيا من ألم الأسنان المفاجئ أثناء تناول الطعام يتطلب الخضوع لفحص لدى الطبيب لتحديد السبب الحقيقي الكامن ‫وراءه، فإذا كان الألم مثلا يرجع إلى التسوس، يتم العلاج بواسطة الحفر ثم ‫الحشو.

وإذا كانت التهابات اللثة هي المسؤولة عن الألم، فيمكن تخفيفه من خلال ‫تنظيف جيوب اللثة، في حين يمكن مواجهة فرط حساسية الأسنان بواسطة ‫الأدوية، كاستعمال جلّ مثلا على السن المصابة.

المصدر : الألمانية