زعمت دراسة حديثة أن تناول بيضة واحدة يوميا يقلل خطر التعرض لسكتة دماغية بنسبة 12%، في دراسة من المتوقع أن تثير جدلا، خاصة أن مجلس البيض الأميركي (American Egg Board) هو مَن مولها.

وراجعت الدراسة سبعة أبحاث نشرت منذ عام 1982 وحتى العام الماضي، وشملت ثلاثمئة ألف شخص، ونشرت في مجلة الكلية الأميركية للتغذية.

وانطبق التأثير الإيجابي للبيض سواء كان مسلوقا أو مقليا أو في شكل عجة.

ومن المعروف أن البيض يتميز بارتفاع مستوى الكوليسترول به، الذي يرتبط بزيادة خطر أمراض القلب والأوعية الدوية، ويوصى بتقليل تناوله للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.

ولهذا فمن المتوقع أن تثير الدراسة جدلا، خاصة أن الجهة الممولة لها هي مجلس البيض الأميركي، وهي هيئة تعمل في تسويق وترويج استهلاك البيض.

في المقابل، فإن المؤلف الرئيسي للدراسة دومينيك ألكسندر من معهد إيبيد ستات ميشيغان، يقول إن الدراسة نفسها لا يمكنها تحديد سبب تقليل البيض للسكتات الدماغية.

كما أن علماء قالوا إن الدراسة لا يمكنها إثبات أن البيض هو من قلل احتمالية السكتة الدماغية، إذ قد يكون السبب مرتبطا بتناول أغذية أخرى أكلها المشاركون في الدراسة، أو ممارسة الرياضة.

ومع أن البيض طعام مغذٍ، فإنه من الصعب القفز إلى استنتاجات بأنه يمنع السكتة الدماغية أو يقللها، والنصيحة المثلى هنا هي الاعتدال وعدم الإفراط في تناوله.

أما إذا كان الشخص يعاني من مشاكل في القلب أو الأوعية الدموية أو ارتفاع الكوليسترول فيجب استشارة الطبيب والالتزام بتعليماته، سواء في ما يتعلق بأكل البيض أو غيره من الأطعمة.

المصدر : الجزيرة,تايمز