انطلاق الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية
آخر تحديث: 2016/11/14 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/14 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/14 هـ

انطلاق الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية

مقاومة المضادات الحيوية حالة تحدث عندما تصبح البكتيريا قادرة على تحمل العلاج أو المضاد الحيوي الذي كان يقتلها (الألمانية)
مقاومة المضادات الحيوية حالة تحدث عندما تصبح البكتيريا قادرة على تحمل العلاج أو المضاد الحيوي الذي كان يقتلها (الألمانية)

يحتفل العالم بالأسبوع العالمي للتوعية بشأن المضادات الحيوية 2016، وذلك في الفترة من اليوم الاثنين وحتى 20 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وذلك تحت شعار "المضادات الحيوية.. تعامل معها بحرص".

وقالت منظمة الصحة العالمية في منشور على موقعها الإلكتروني إن الأسبوع العالمي للتوعية بشأن المضادات الحيوية يهدف إلى زيادة الوعي بمقاومة المضادات الحيوية في العالم، والتشجيع على اتباع أفضل الممارسات بين عامة الجمهور والعاملين الصحيين وراسمي السياسات تجنباً لظهور المزيد من حالات مقاومة المضادات الحيوية وانتشارها.

ومقاومة المضادات الحيوية حالة تحدث عندما تصبح البكتيريا قادرة على تحمل العلاج أو المضاد الحيوي الذي كان يقتلها ويقضي عليها في السابق، وهي حالة خطيرة تتنامى في الوقت الحالي، ويخشى -وفقا للبعض- أن تؤدي إلى ظهور بكتيريا شرسة قادرة على قتل الآلاف أو الملايين من البشر مثلما كانت تفعل الأمراض المعدية قبل اكتشاف المضادات الحيوية.

وذكرت منظمة الصحة أن جمعية الصحة العالمية الثامنة والستين أقرت في اجتماعها في مايو/أيار 2015 خطة عمل عالمية لعلاج المشكلة الآخذة في التعاظم لمقاومة المضادات الحيوية وغيرها من الأدوية المضادة للميكروبات، ومن الأهداف الرئيسية لتلك الخطة رفع مستوى الوعي والفهم بشأن مقاومة مضادات الميكروبات من خلال التواصل والتثقيف والتدريب على نحو فعال.

وقالت المنظمة إن موضوع الحملة يعكس الحرص على التعامل مع المضادات الحيوية بوصفه رسالة شاملة مفادها أن المضادات الحيوية مورد ثمين لا بد من الحفاظ عليه، وينبغي ألا تُستعمل لعلاج الالتهابات التي تسببها البكتيريا إلا في حالة وصفها من قبل متخصص مهني معتمد في شؤون الصحة. وينبغي كذلك ألا تُتقاسم تلك المضادات وأن تُستكمل دورة العلاج بها كاملة وألا يُحتفظ بها لأغراض استعمالها في المستقبل.

وتواظب منظمة الصحة العالمية على تشجيع جميع الدول الأعضاء والشركاء في مجال الصحة على الانضمام إلى تلك الحملة والمساعدة في رفع مستوى الوعي بهذه المسألة.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

التعليقات