أظهرت دراسة أميركية جديدة أن النساء يتمتعن بذاكرة أفضل وأقوى من الرجال. وأوضح الباحثون بجمعية سن اليأس في أميركا الشمالية (فييت)، أن المرأة تتفوق على الرجل في تذكر الأحداث والوجوه والأشياء التي يتعين القيام بها، ونشروا دراستهم في دورية "مينوبوز" العلمية.

وشملت الدراسة 212 رجلاً وسيدة تتراوح أعمارهم بين 45 و55 عامًا، لتقدير مستويات الذاكرة والمهارات العقلية لديهم.

ووجد الباحثون أن النساء في مرحلة منتصف العمر يتفوقن على الرجال من نفس الفئة العمرية في كل ما يتعلق بالذاكرة.

وقالوا إن نحو 75% من الرجال والنساء يعانون من مشاكل في الذاكرة كلما تقدم بهم العمر، لكن لا تزال المرأة تتفوق على الرجل عندما يتعلق الأمر بوظيفة الذاكرة، حتى في منتصف العمر ومرحلة الشيخوخة.

وخلص هؤلاء الباحثون إلى أن مستويات هرمون "إستراديول" -وهو من هرمونات "الإستروجين"- تؤثر على التعلم والتذكر، وهو متواجد بكثرة عند النساء أكثر من الرجال.

وأضافوا أن مستويات هذا الهرمون تبدأ في الانخفاض في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، وهو ما يؤثر بدوره على مستويات الذاكرة لدى السيدات، لكن تظل مستوياته أفضل من الرجال في نفس المرحلة العمرية.

وتابع الباحثون أن بعض الدراسات أشارت إلى أنه حتى في مرحلة الطفولة، فإن الإناث يتفوقن على الذكور في المهام المتعلقة بالذاكرة، وهذا ينطبق بشكل خاص على الذاكرة اللفظية.

المصدر : وكالة الأناضول