بدأت السعودية في الترخيص لعيادات الحجامة، وذلك عبر المركز الوطني للطب البديل والتكميلي الذي يقوم على تنظيم عملها وإصدار تراخيص لممارستها.

واشترطت الضوابط الجديدة التي وضعتها الجهات الصحية أن يكون الممارسون من فئة الأطباء والحاصلين على مؤهل جامعي في العلاج الطبيعي أو التمريض أو الحاملين لدبلوم فني صحي.

ويقول المدير التنفيذي للمركز الوطني للطب البديل عبد الله البداح إنه تم إعطاء ترخيص نهائي لأكثر من 15 منشأة صحية منتشرة في المملكة، وهناك قرابة ثلاثين منشأة تحت الإجراءات، كما تم تدريب أكثر من 400 ممارس.

والحجامة (Cupping) عملية شفط للدم باستخدام قوارير توضع في أماكن خاصة من الجسم، ولها عدة تقنيات.

وتشكل الحجامة على الصعيد الطبي مثار جدال ونقاش بين مؤيديها ومعارضيها، فبينما يرى مؤيدوها أن لها فوائد واضحة على الصحة، يرى معارضوها أنه لا توجد معطيات بحثية كافية لدعم هذه الفوائد، وأنه إن كان لها تأثير فهو نفسي فقط، حسب قولهم.

المصدر : الجزيرة