قالت منظمة الصحة العالمية إن عدد الأشخاص المصابين بالسكري ارتفع من 108 ملايين شخص في عام 1980 إلى 422 مليونا في عام 2014.

وقالت المنظمة في منشور على موقعها الإلكتروني أول أمس الخميس*، إن معدل انتشار السكري على الصعيد العالمي لدى البالغين الذين تزيد أعمارهم على 18 عاما، ارتفع من 4.7% في عام 1980 إلى 8.5% في عام 2014.

وأضافت أن معدل انتشار السكري سجل ارتفاعاً أسرع في البلدان ذات الدخل المتوسط والمنخفض.

كما ذكرت أن السكري سبب رئيسي للعمى والفشل الكلوي والنوبات القلبية والسكتات الدماغية وبتر الأطراف السفلى.

ونجمت 1.5 مليون حالة وفاة عن السكري مباشرة، بينما عُزيت 2.2 مليون حالة وفاة أخرى إلى ارتفاع مستوى الغلوكوز في الدم خلال العام 2012، حسب التقديرات.

ويحدث قرابة نصف مجموع حالات الوفاة الناجمة عن ارتفاع مستوى الغلوكوز في الدم قبل سن السبعين. وتتوقع منظمة الصحة العالمية أن يصبح داء السكري سابع عامل مسبب للوفاة في عام 2030.

ويحتفل العالم يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام باليوم العالمي لمرض السكري.

وقالت منظمة الصحة إن داء السكري مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الإنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن الاستخدام الفعال للإنسولين الذي ينتجه. والإنسولين هرمون ينظّم مستوى السكر في الدم.

ويُعد فرط سكر الدم أو ارتفاع مستوى السكر في الدم من الآثار الشائعة التي تحدث جرّاء عدم السيطرة على داء السكري، ويؤدي مع الوقت إلى حدوث أضرار وخيمة في العديد من أجهزة الجسم، ولا سيما الأعصاب والأوعية الدموية.
_______________
* داء السكري، صحيفة "وقائع"، نوفمبر/تشرين الثاني 2016، منظمة الصحة العالمية.

المصدر : مواقع إلكترونية