تستمر في العراق الحملة الوطنية التي أطلقتها وزارة الصحة -بدعم من منظمة اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية- لتلقيح وتحصين الأطفال ضد مرض شلل الأطفال.

وانطلقت الحملة الاثنين 24 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تحت شعار "قطرتان اثنتان تغيران الحياة"، وتستمر خمسة أيام، وذلك وفقا لبيان صادر عن المكتب الإقليمي لشرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية.

وتهدف الحملة إلى تلقيح نحو 5.8 ملايين طفل دون سن الخامسة في العراق، بغض النظر عما إذا كانوا لُقحوا سابقاً أو لا.

وأكد ممثل اليونيسف في العراق بيتر هوكينز أن حكومة العراق ملتزمة بالقضاء على مرض شلل الأطفال، فقد نفذت 16 حملة تلقيح ضد المرض خلال عام 2014 وحتى عام 2015 كجزء من الاستجابة الإقليمية لتفشي مرض شلل الأطفال في منطقة الشرق الأوسط.

وقال البيان إنه منذ أبريل/نيسان 2014، لم يتم الإبلاغ عن أي حالة إصابة بمرض شلل الأطفال في العراق، وذلك بفضل التزام الحكومة الثابت والعمل الجاد من كافة موظفي الخطوط الأولى، وتم في شهر مايو/أيار 2015 رفع العراق من قائمة الدول المصابة.

ومع ذلك، فإن المخاوف من إعادة ظهور المرض لا تزال قائمة بسبب الفجوات المحتملة في عمليتي الرصد والتغطية الشاملة بتحصين كافة الأطفال، خاصة الأطفال في مخيمات النازحين في العراق، فضلاً عن أولئك الذين يعيشون في المناطق التي يصعب الوصول إليها، وفي مراكز النزوح المؤقتة أو غير الرسمية.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق ألطاف موساني إنه ما زال هناك خطر من عودة مرض شلل الأطفال إلى العراق، مضيفا أن انتقال مرض شلل الأطفال مستمرٌ بين باكستان وأفغانستان، كما تم تأكيد حالات إصابة جديدة بمرض شلل الأطفال في نيجيريا.

وستقوم وزارة الصحة العراقية -بدعم من منظمتي الصحة العالمية واليونيسف- بتنفيذ الحملة الوطنية للتلقيح خلال هذا الشهر، مع إيلاء اهتمام خاص بتلقيح الأطفال الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض في كلٍ من مراكز ومخيمات النازحين الداخليين واللاجئين السوريين، وفي مراكز النزوح المؤقتة، وفي المجتمعات المضيفة والمناطق المحررة مؤخراً، وسيقوم أكثر من 25 ألف عامل في الفرق التلقيحية بزيارة الأسر، والتنقل من منزل إلى منزل خلال الحملة لإعطاء اللقاحات.

وقال البيان إن شلل الأطفال مرضٌ فيروسي شديد العدوى، ويهاجم الجهاز العصبي، ويعد الأطفال تحت سن الخامسة الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، ولكن التلقيح ضد المرض وفي الوقت المناسب يمكن أن يمنع العدوى.

المصدر : مواقع إلكترونية