أعلنت منظمة الصحة العالمية التحرك بصحبة وزارة الصحة العراقية لعلاج أكثر من ألف حالة اختناق جراء استمرار انبعاثات الكبريت الناتجة عن احتراق مصنع المشراق للكبريت شمال ناحية القيارة في محافظة نينوى شمالي العراق.

وأضافت المنظمة في بيان أمس الاثنين أنها "تحركت بصحبة دائرة صحة نينوى على وجه السرعة لعلاج المصابين بالاختناق ووصلت مراكز الرعاية الصحية الأولية في نواحي القيارة وإجحالة ومخمور وقرية حاج علي حتى صباح أمس".

وأوضح البيان أن ست سيارات إسعاف وصلت إلى القيارة للمساعدة على نقل المصابين من موقع المصنع وإحالتهم إلى المراكز الصحية المتاخمة، حيث تجرى لهم التدخلات الطبية العاجلة، وطلبت السلطات الصحية في المنطقة توفير أقنعة التنفس وقناني الأكسجين على وجه السرعة.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق ألطاف موساني "نشعر بقلق عميق حول سلامة المواطنين في القيارة جراء استمرار انبعاثات الكبريت، ونوصي فرق الإنقاذ وعناصر الشرطة ومقدمي الإسعافات الطبية الأولية باستخدام معدات الوقاية الشخصية قدر الإمكان".

ووفقا للبيان، فقد أبلغ المركزان الصحيان في القيارة وإجحالة -واللذان يديرهما التحالف الدولي للمرأة والصحة وهو إحدى المنظمات غير الحكومية المدعومة من قبل منظمة الصحة العالمية- عن وصول أكثر من ألف حالة اختناق.

منشور من منظمة الصحة على تويتر بشأن الموضوع

ووردت حالات أخرى مع أعراض مماثلة أيضا يوم الجمعة الماضي في قرية الحاج علي، وتم إرسال أقنعة وحقن "هيدروكورتيزون" إلى مراكز الرعاية الصحية الأولية لتقديم الخدمات الوقائية والعلاجية للحالات الطارئة، بحسب البيان.

ونصحت منظمة الصحة العالمية -في ضوء هذا الخطر البيئي وعدم توفر أجهزة التنفس ذات الاستعمال الشخصي ونقص إمدادات الأكسجين- بتجنب استنشاق الدخان وطلب الرعاية الطبية الفورية عند الشعور بتوعك.

المصدر : وكالة الأناضول