أظهرت دراسة كندية حديثة أن ممارسة الرياضة بانتظام يوميا تقلل خطر إصابة كبار السن بمرض ألزهايمر، حيث تزيد إمداد المخ بالدم الكافي لعمل منطقة الإدراك في الدماغ.

وأجرى الدراسة علماء من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا، ونشرت أول أمس الجمعة بدورية علم الأعصاب الأميركية.

وشملت الدراسة سبعين شخصا متوسط أعمارهم 74 عاما، لتقييم تأثير ممارسة الرياضة بانتظام على الوظائف الإدراكية لديهم.

وتم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين، الأولى مارست الرياضة بانتظام يوميا لمدة ستة أشهر، فيما اتبعت الأخرى نظاما غذائيا صحيا، لكن من دون ممارسة الرياضة.

ووجد الباحثون أن المجموعة الأولى شهدت تحسنا في القدرات العقلية وضغط الدم مقارنة بالثانية.

وكان قد خلص تقرير أصدره معهد الطب النفسي في كينغز كوليدج في لندن بالتعاون مع الاتحاد الدولي لألزهايمر في سبتمبر/أيلول 2014 إلى أن عدد الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض ارتفع بنسبة 22% خلال الأعوام الثلاثة السابقة للتقرير ليصل إلى 44 مليونا، وأن العدد سيزداد ثلاثة أضعاف بحلول عام 2050 ليصبح عدد المصابين به 135 مليونا تقريبا في العالم.

المصدر : وكالة الأناضول