قالت غرفة الصيادلة الألمان‬ ‫إن الخدوش أو جروح القطع البسيطة يمكن العناية بها في الغالب في‬ ‫المنزل، إلا أن الجروح الكبيرة أو جروح العض (سواء كانت ناجمة عن عضة إنسان أو حيوان) تستدعي الذهاب إلى الطبيب.‬

‫وأشارت الغرفة الألمانية إلى أن الماء الجاري يستخدم لتنظيف الجروح‬ ‫المتلوثة بشدة، بعد ذلك يتم استخدام مادة مطهرة، والعمل على وقف النزيف‬ ‫عن طريق الشرائط اللاصقة.‬

وشددت الغرفة على ضرورة التوجه للطبيب في حال الجروح العميقة أو جروح‬ ‫العض، وهو ما ينطبق أيضا على حال الشخص إذا كان لم يتلق تطعيما ضد مرض الكزاز "التيتانوس".‬

المصدر : الألمانية