تنظم مؤسسة حمد الطبية في قطر فعاليات عدة للاحتفال باليوم العالمي لالتهاب المفاصل الذي يوافق اليوم الأربعاء 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري تحت شعار "المستقبل بين يديك.. بادر واحم مفاصلك"، بهدف رفع مستوى الوعي بشأن التهاب المفاصل بين كوادر الرعاية الصحية والمرضى والجمهور بوجه عام.

وقالت رئيسة قسم المفاصل والروماتيزم بمستشفى حمد العام الدكتورة سمر العمادي -في بيان صادر عن مؤسسة حمد الطبية وصلت نسخة منه إلى الجزيرة نت- إن "الاحتفال هذا العام يأتي في إطار حرص مؤسسة حمد الطبية على تقديم رعاية طبية آمنة وآنية وفعالة لكل مريض من مرضانا، حيث تشمل الفعاليات عرض فيديو قصير وشاشات عرض مستمرة لتوعية الجمهور بمرض التهاب المفاصل وأعراضه وكيفية الوقاية منه مع أهمية التشخيص المبكر للمرض، كما سيجري توزيع مطويات توعوية على الجمهور باللغتين العربية والإنجليزية عن التهاب المفاصل وآلام الظهر بجميع أنواعها وكيفية علاجها".

من جانبه، أشار الدكتور عبد الوهاب العلاف -استشاري أول روماتيزم بمستشفى حمد العام وزميل كلية الأطباء البريطانية والمنسق الإعلامي للفعاليات- إلى وجود نسبة عالية من الإصابة بالتهابات المفاصل بين سكان قطر، حيث تستقبل عيادات مستشفى حمد العام ما يزيد عن مئة مريض يومياً من جميع الأعمار خاصة ذوي الأعمار المتوسطة، وهناك أنواع عدة من حالات التهاب المفاصل تختلف أسبابها وأعراضها وطرق علاجها.

واستطرد الدكتور العلاف قائلا إن هناك ما يزيد عن 350 مليون شخص حول العالم يعانون أمراض التهاب المفاصل التي تضم أكثر من مئة نوع وحالة يمكن أن تصيب الأشخاص من كل الأعمار والأعراق.

ومن جهته، أكد استشاري أول أمراض المفاصل والروماتيزم بمستشفى حمد العام الدكتور باسم عوض أهمية التشخيص المبكر لأمراض المفاصل والروماتيزم، الأمر الذي يحسن من معدل الشفاء و السيطرة على المرض بنسبة تزيد عن 80%.

وقال الدكتور عوض إن الأعراض تتمثل بالشعور بآلام حادة أو انتفاخ بالمفاصل، أو وجود تيبسات صباحية أو احمرار ودفء في منطقة الألم، وقد تظهر في فترات معينة ومن ثم تختفي، وقد تكون آلام التهاب المفاصل حادة، أو متوسطة الحدة أو خفيفة، وتلازم تلك الآلام المريض لسنوات وقد تزيد حدة الآلام مع الوقت وتتحول إلى آلام مزمنة تعيق النشاطات اليومية للمريض وتسبب له صعوبات في المشي وصعود الدرج.

المصدر : الجزيرة