حذرت دراسة بريطانية جديدة من ممارسة الرياضة أثناء الغضب لأن ذلك يزيد من خطر التعرض للإصابة بأزمات قلبية في غضون ساعة.

وقال الخبراء إن المجهود العاطفي الشديد يمكن أن يكون له تأثير المجهود البدني ذاته على الجسم، فممارسة الرياضة العنيفة وحدها لها مخاطر على القلب.

المصدر : الجزيرة