قالت منظمة الصحة العالمية أمس الثلاثاء إنه ينبغي للحكومات فرض ضرائب على المشروبات السكرية لمكافحة وبائي السكري والبدانة.

وأوضحت المنظمة في تقرير "السياسات المالية للسكري والوقاية من الأمراض التي لا تنتقل عن طريق العدوى" الذي تصدره بمناسبة اليوم العالمي للبدانة إن فرض زيادة نسبتها 20% في أسعار المشروبات السكرية قد يقلل الاستهلاك بالنسبة ذاتها.

وأشار مسؤولون بالمنظمة إلى أن تقليل السعرات الحرارية في المشروبات السكرية هي أفضل طريقة لكبح الزيادة المفرطة في الوزن والوقاية من أمراض مزمنة مثل السكري، لكنهم أوضحوا أن الدهون والأملاح في الأغذية المصنعة لها نصيب في هذا أيضا.

وقال تيمو وغانيفالو المسؤول في إدارة الأمراض غير المعدية بالمنظمة في إفادة صحفية "نحن في وضع الآن يتيح لنا أن نقول إنه توجد أدلة كافية تدعو إلى التحرك في هذا الاتجاه ونحث الدول على فرض ضرائب فعالة على المشروبات المحلاة بالسكر للوقاية من البدانة".

وذكر التقرير أن نسبة البدانة حول العالم زادت إلى أكثر من المثلين في الفترة بين 1980 و2014 مشيرا إلى أن 11% من الرجال و15% من النساء -أو أكثر من خمسمئة مليون شخص- مصنفون بدناء.

وقال مدير وحدة الأغذية والصحة بالمنظمة فرانشيسكو برانكا إن نحو 42 مليون طفل دون سن الخامسة كانت لديهم زيادة في الوزن أو بدانة العام الماضي بزيادة 11 مليون طفل تقريبا على مدى 15 عاما.

وأضاف برانكا أن الولايات المتحدة بها أعلى معدل للبدانة قياسا إلى عدد السكان، لكنه نبه إلى أن الصين لديها أعداد متزايدة، وأعرب عن قلقه من احتمال انتشار الوباء إلى الدول الأفريقية جنوبي الصحراء.

المصدر : رويترز