أعلنت منظمة الصحة العالمية إرسال مليون لقاح مضاد لفيروس الكوليرا إلى هايتي، وحذرت من تفشي الوباء في ظل غياب المياه الصالحة للشرب وتدمير شبكة الصرف الصحي.

وقال خبير الكوليرا بمنظمة الصحة العالمية دومينيك ليجروس في مؤتمر صحفي في جنيف اليوم الأربعاء قبل السفر إلى بورت أو برنس "اتُخذ أمس قرار إرسال مليون جرعة إضافية ولدينا خياران لاستخدامهما، يمكننا استخدام الإستراتيجية الكلاسيكية بإعطاء جرعتين وبالتالي سنغطي نصف مليون شخص، ويمكننا أيضا تنظيم حملة الجرعة الواحدة وهو ما سيكون أسهل وسيساعد في تغطية مليون شخص".

وأضاف أن من أصيبوا بالكوليرا بالفعل يحتاجون للعلاج، لكن ربع المراكز الصحية في المنطقة الجنوبية الأكثر تضررا من الإعصار في هايتي دُمرت أو لحقت بها أضرار جسيمة.

وفي هذه الأثناء، قالت وزيرة الصحة في هايتي إن ثلاثَمئة إصابة وعشرين حالة وفاة جرى إحصاؤها بسبب وباء الكوليرا منذ إعصار ماثيو الذي ضرب البلاد قبل أيام.

وكان الإعصار ماثيو قد ضرب هايتي قبل أسبوع وأودى بحياة أكثر من ألف شخص وشرد آلافا من السكان، ودمر ما بين 60 و90% من المحاصيل في شمال غرب البلاد، في حين أتى تماما على 100% من المحاصيل في جنوب غرب البلاد.

وقالت الأمم المتحدة إن 1.4 مليون شخص على الأقل في هايتي بحاجة إلى المساعدة العاجلة.

المصدر : وكالات