حذّرت مؤسسة تزود المختبرات البريطانية بالمعدات والمواد الأولية من تناقص كمية الطحالب الحمراء التي تحتوي على مادة الآجار (agar) الأساسية في التجارب المخبرية، وذلك بسبب استهلاك البشر المتزايد للأعشاب البحرية.

وقالت المؤسسة إنها مضطرة لتقنين تزويد المختبرات بهذه المادة هلامية الشكل التي تستخدم في تحضير العقاقير الطبية والمراهم الخاصة بعلاج البشرة.

وأكدت أن العامل الرئيسي وراء تراجع كمية الآجار هو كثرة استهلاك البشر للأعشاب البحرية التي تحتوي على تلك المادة المخبرية الأساسية.

وتشير إحصاءات إلى أن السنوات الأربع الماضية شهدت إطلاق 29 ألف منتج في السوق الأوروبية تعتمد في تكوينها على الأعشاب البحرية.

المصدر : الجزيرة