أعلنت الحكومة الكولومبية أن فيروس زيكا الذي يمكن أن يسبب تشوهات خلقية للمواليد أصاب أكثر من عشرين ألف شخص في البلاد، بينهم ألفان من الحوامل، في حين كشفت منظمة الصحة العالمية عن نيتها عقد اجتماع طارئ بشأن آلية التحرك ضد هذا الفيروس.

وقدمت بوغوتا السبت إحصاء أعلنت فيه 20297 إصابة بفيروس زيكا -الذي يمكن أن يتسبب بتشوهات خلقية للمواليد- وقالت إن من بينها 2116 حالة من الحوامل.

وبهذا تحتل كولومبيا حتى الآن المرتبة الثانية بين الدول الأكثر إصابة بالفيروس الذي يسبب أعراضا شبيهة بالإنفلونزا (ارتفاع الحرارة ووجع بالرأس وألم بالمفاصل) لكنه يمكن أن يؤدي لدى الحامل لتشوه خلقي لدى الجنين الذي يمكن أن يولد بجمجمة أصغر من الحجم الطبيعي، وهو ما يعرف بصغر الرأس.

ومن المقرر أن تعقد منظمة الصحة العالمية اجتماعا طارئا الاثنين المقبل للتباحث في آلية التحرك الذي ستقوم به إزاء انتشار الفيروس.

وقدرت المنظمة أن الفيروس -الذي ينتقل من خلال لسع البعوض- قد يصيب أربعة ملايين شخص في الأميركتين، مشيرة إلى أن الإصابة به ارتبطت بظهور تشوهات عند المواليد الجدد.

وفي هذه الأثناء، قال البيت الأبيض الأميركي إن الرئيس باراك أوباما تحدث هاتفيا الجمعة مع رئيسة البرازيل ديلما روسيف بشأن انتشار فيروس زيكا في نصف الكرة الغربي.

وقال البيت الأبيض في بيان "إن الزعيمين اتفقا على أهمية الجهود التعاونية لتعميق معرفتنا وتعزيز الأبحاث وتعجيل العمل لتطوير لقاحات أفضل وتكنولوجيا أخرى للسيطرة على الفيروس".

وفي وقت سابق، قالت رئيسة "الصحة العالمية" مارغريت تشان لممثلي الدول الأعضاء الخميس في جنيف "إن مستوى الإنذار عال للغاية" مشيرة إلى أن الفيروس ينتشر بصورة "مذهلة" بواسطة البعوض في المنطقة.

المصدر : وكالات