أفادت غرفة صيادلة هامبورغ بأن قلة التعرض لأشعة الشمس في الأوقات الباردة من العام قد تؤدي إلى نقص فيتامين "د" عند بعض الأشخاص، حيث إن جسم الإنسان لا يستمد فيتامين "د" عن طريق الغذاء فحسب، ولكن يتم بناؤه أيضا في الجسم عند تعرض الجلد لأشعة الشمس المباشرة.

وأشارت الغرفة الألمانية إلى أن بعض الأدوية قد تؤدي إلى حدوث خلل في امتصاص الجسم لفيتامين "د" عند تناولها على المدى الطويل، ومن هذه الأدوية مضادات الحموضة وأدوية خفض ضغط الدم والكوليسترول، وأدوية السرطان والكورتيزون، ونبتة العرن المثقوب المستخدمة لعلاج الاكتئاب.

ويمكن للمريض الذي يتناول مثل هذه الأدوية بشكل دائم إجراء فحص للدم، يتمكن من خلاله من معرفة ما إذا كانت نسبة فيتامين "د" في المستوى الطبيعي. وفي حال نقص النسبة، يمكن للطبيب وصف الدواء المناسب.

المصدر : الألمانية