قال طبيب في قطاع الصحة في الدانمارك أمس الأربعاء إنه لا توجد خطورة من تفشي فيروس زيكا في البلاد، حيث ينتقل الفيروس عن طريق فصيلة غير موجودة هناك من البعوض، بعدما أعلنت البلاد عن تسجيل الحالة الأولى من الإصابة بالفيروس.

وأكدت الفحوص إصابة رجل في الدانمارك بفيروس زيكا -الذي ارتبط بالعيوب الخلقية في آلاف المواليد في البرازيل- حسبما أفاد مستشفى بمدينة آرهوس غربي الدانمارك في وقت متأخر الثلاثاء.

وأصيب الشاب -وهو أول حالة تكتشف في الدانمارك- بالعدوى خلال رحلة قام بها مؤخرا إلى أميركا الوسطى وأميركا الجنوبية. وبمجرد عودته إلى الدانمارك بدأت أعراض للمرض مثل الصداع والحمى تظهر عليه.

وقال الأستاذ الجامعي والطبيب بمستشفى آرهوس الجامعي لارس أوسترجارد أمس الأربعاء في تصريحات لقناة "دي آر" الدانماركية، إن الفحوص أوضحت أن الشاب مصاب بالفيروس، وأضاف أن المريض قد غادر المستشفى الآن.

وذكر أن الشاب -وهو في منتصف العشرينيات- يعاني من الحمى والصداع وآلام في العضلات وأجريت له اختبارات في المستشفى الجامعي في آرهوس. كما صرح الطبيب أوسترجارد لوكالة رويترز بأنه لا يرى خطورة من انتشار مرض فيروس زيكا في الدانمارك.

وينتشر المرض الذي ينقله البعوض، في 21 دولة ومنطقة في الأميركتين منذ ظهوره للمرة الأولى في البرازيل في مايو/أيار الماضي.

وقال باحثون في البرازيل ومنظمة الصحة العالمية إن هناك أدلة متنامية تربط بين فيروس زيكا وصغر الرأس "مايكروسيفالي"، وهو خلل في النظام العصبي يؤدي إلى مواليد ذوي رؤوس وأدمغة أصغر من المعتاد.

وقال مسؤولون عن الصحة الأسبوع الماضي إن ثلاثة بريطانيين سافروا إلى أميركا الجنوبية أصيبوا بالفيروس.

ومن غير المحتمل أن يشكل زيكا خطرا على الدول الباردة لأن بعوض الزاعجة الذي ينقله يعيش في المناطق الدافئة.

المصدر : وكالات