أوضح البروفيسور الألماني‬ ميشيل أبوداكن أن الأمهات الشابات قد يواجهن بعض المشاكل في الرضاعة‬ ‫الطبيعية، مثل تأخر نزول اللبن بعد الولادة أو الشعور بآلام أو شد في‬ ‫الثدي.‬

‫وأوضح الخبير عضو شبكة "الصحة سبيلك للحياة" الألمانية، أن‬ ‫تحضير الثدي من خلال المراهم الخاصة أو الضغط على حلمات الثدي ليس‬ ‫ضروريا لعلاج مشكلة تأخر نزول اللبن، وإنما من المهم تكثيف الاتصال بين‬ ‫بشرة الأم ورضيعها.‬

‫وينبغي على الأم مثلا وضع الطفل على البطن بعد الولادة مباشرة، مع‬ ‫مراعاة عدم الضغط على الصدر، بالإضافة إلى ضرورة اتباع الأم لوضع‬ ‫الرضاعة الصحيح الذي توضحه لها العاملات في المستشفى بعد الولادة، والذي‬ ‫يتبعه الرضيع من تلقاء نفسه بمرور الوقت.‬

‫أما شعور الأم بآلام في الثدي أو شعور معظم السيدات -دون سبب واضح-‬ ‫بقلة تكوين اللبن في الثدي، فأوضح البروفيسور الألماني أنه قد يرجع إلى‬ ‫الضغط العصبي.‬

‫وبالإضافة إلى ذلك، أوصى الخبراء الأم بتفريغ الثدي باليدين برفق بدلا‬ ‫من استعمال مضخة الثدي، في حال شعورها بآلام ضاغطة في الثدي.‬

‫وتجدر الإشارة إلى أن من الأفضل عدم إعطاء الطفل "اللهاية" في الأيام‬ ‫الأولى بعد الولادة، لأنها قد تتسبب في مشاكل عند الرضاعة‬ ‫الطبيعية.‬

المصدر : الألمانية