أكدت تايلند اليوم الأحد اكتشاف ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس"، حسبما ذكرت وزارة الصحة التايلندية.

وقال وزير الصحة العامة بياسكول ساكولساتايادورن في مؤتمر صحفي إنه تم اكتشاف الفيروس في رجل عُماني يبلغ من العمر 71 عاما كان مسافرا إلى بانكوك يوم الجمعة.

وذكر أنه بعد أن استقل سيارة أجرة إلى أحد الفنادق أُجري له فحص فيروسي في مستشفى وتم اكتشاف إصابته بالفيروس، مضيفا أنه "اكتُشفت هذه الحالة بسرعة ولذلك يجب ألا يصاب الناس بالذعر".

وقالت وزارة الصحة إنه يجري متابعة 37 شخصا آخرين لمعرفة ما إذا كانوا مصابين بالفيروس من بينهم نجل الرجل والذي كان مسافرا معه.

ويشار إلى أنه تم تأكد إصابة المريض الأول بالفيروس -وهو من سلطنة عمان أيضا وعمره 75 عاما- في يونيو/حزيران 2015. وقد جرى علاج المريض حين ذاك في الحجر الصحي، وخرج هذا الشهر بعدما أظهرت الاختبارات خلوّه من الفيروس. كما أن مراقبة 36 شخصا تواصلوا معه خلصت إلى عدم إصابة أي منهم بالفيروس.      

وظهرت أول حالة إصابة بشرية بكورونا في منطقة الشرق الأوسط عام 2012، وهو ينجم عن فيروس ينتمي إلى عائلة الفيروسات التاجية، وهي نفس السلالة التي ينتمي إليها فيروس الالتهاب التنفسي الحاد "سارس".

ويسبب المرض السعال والحمى ومشاكل في التنفس، ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي والفشل الكلوي.

المصدر : الألمانية,رويترز