قالت دراسة أميركية إن الرضع والأطفال في سن ما قبل المدرسة والذين يكتسبون زيادة سريعة في الوزن قد يزداد احتمال إصابتهم بارتفاع ضغط الدم في مرحلة الطفولة بمعدل يزيد عن المتوسط.

ويقول الباحثون إن الفروق الصغيرة نسبيا في ضغط الدم المرتبطة بالزيادة السريعة في الوزن لدى الصغار الذين شملتهم الدراسة، ربما تتعلق بزيادة مخاطر صحية أخرى في مرحلة الشباب مثل ارتفاع نسبة الكولسترول والسكر في الدم.

وتعقب الباحثون التغييرات في الوزن والطول لدى 957 طفلا حتى سن الرابعة، ووجدوا أن الأطفال الذين يكتسبون وزنا زائدا بالنسبة لطولهم -كما يتضح من ارتفاع مؤشر كتلة الجسم لديهم- تزداد مخاطر إصابتهم بضغط الدم المرتفع مقارنة بأقرانهم في سن السادسة إلى العاشرة.

وكانت كل زيادة بمقدار درجة واحدة في مؤشر كتلة الجسم لدى الأطفال ترتبط بارتفاع يتراوح بين 1 و1.5 ملليمتر زئبق، وهو الوحدة المستخدمة في قياس ضغط الدم الانقباضي.

وقالت قائدة فريق الدراسة الدكتورة ماندي بيلفورت -التي تعمل في مستشفى "بريجهام أند ومين" في بوسطن- إن الدراسات السابقة أبرزت أهمية زيادة الوزن السريعة في مرحلة الطفولة المبكرة في تحديد الإصابة بضغط الدم في وقت لاحق.

وأضافت أن الدراسة الحالية تضيف بيانات جديدة تقترح أن زيادة الوزن خلال سنوات ما قبل المدرسة لها نفس أهمية اكتساب الوزن في الطفولة المبكرة في الإصابة بضغط الدم.

المصدر : رويترز