قال أستاذ طب في وايل كورنيل للطب-قطر إن قلة النوم تؤثر على أداء العقل وعلى وظائف الجسم، مضيفا أنه حتى الآن لم يتوصل العلماء لمعرفة سبب حاجة الجسم إلى النوم.

وذكر الدكتور شهراد طاهري أن الدراسات قد أظهرت أن الحصول على قسط وافٍ من النوم مهم جداً للحفاظ على صحة الجسم على المدى البعيد، بالإضافة إلى أنه يضبط العملية البيولوجية، فمثله كمثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.

ولفت طاهري -في بيان صادر عن وايل كورنيل للطب-قطر اليوم الأحد حصل الجزيرة نت على نسخة منه- إلى أن الكبار يقضون ثلث حياتهم تقريباً في النوم، ورغم ذلك لم يتوصل العلماء حتى الآن إلى معرفة سبب حاجة الجسم له.

وأضاف طاهري "تؤثر قلة النوم على أداء العقل وعلى وظائف الجسم، ويجب علينا الانتباه لهذا الأمر خصوصاً وأننا مشغولون على نحو متزايد ونعيش في عصر التكنولوجيا التي تلهينا عن النوم".

وقال إنه على سبيل المثال فإن قلة النوم مرتبطة بارتفاع خطر الإصابة بالبدانة والسكري من النوع الثاني وأمراض القلب، مضيفا أن بعض الكبار لا يشعرون بأن هذه الأعراض التي يشعرون بها هي نتيجة لاضطرابات النوم التي يعانون منها.

وأكد طاهري أنه "يجب على كل فرد منا أن يحظى بكمية كافية من النوم لنجنّب أجسادنا خطر الإصابة ببعض الأمراض التي ذكرناها"، مضيفا أن الكبار يحتاجون يومياً ما بين 7 و9 ساعات من النوم.

ونصح من يعانون من اضطرابات النوم بعدم ممارسة التمارين الرياضية قبل النوم وعدم تناول النيكوتين والكافيين، كما يستحسن أن يحاولوا الاسترخاء قبل الخلود إلى النوم واعتماد أوقات محددة ومنتظمة للخلود إلى النوم والاستيقاظ صباحاً.

وجاءت تصريحات طاهري في محاضرة عقدت في النادي الدبلوماسي ضمن إطار سلسلة المحاضرات العامة "اسأل المختص" التي تنظمها حملة "صحتك أولاً" المنبثقة عن وايل كورنيل للطب-قطر، أمام حشد من أفراد المجتمع القطري وأصحاب المهن الصحية، وتناولت أهمية النوم في حياة الإنسان والدور الذي يلعبه في تعزيز الصحة وبنية الجسم.

المصدر : الجزيرة