أفاد باحثون أميركيون بأن تناول الأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة بدلا من الغنية بالدهون المشبعة يمكن أن ينقذ حياة ملايين الأشخاص حول العالم من الموت بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأوضح الباحثون بكلية فريدمان لعلوم التغذية بجامعة تافتس الأميركية في دراستهم التي نشروا تفاصيلها أمس الخميس في مجلة جمعية القلب الأميركية، أن الأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة تخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري.

وأجرى العلماء بحثهم على نطاق عالمي، وجمعوا معلومات عن الأنظمة الغذائية من 186 بلدا حول العالم، ودرسوا تأثير استهلاك الدهون غير المشبعة على الجسم بالمقارنة بالدهون المشبعة التي تقود للإصابة بأمراض القلب.

وقال قائد فريق البحث الدكتور داريوش مظفريان -وهو عميد كلية فريدمان لعلوم التغذية بجامعة تافتس- إن تعليمات صناع القرار في جميع أنحاء العالم تتركز على الحد من استهلاك الدهون المشبعة، لكن دراستنا أثبتت أن عدد مرضى القلب سيتناقص بشكل كبير إذا كانت الأولوية في التوصيات تركز على زيادة استهلاك الدهون غير المشبعة، كبديل للكربوهيدرات والدهون المشبعة.

وأضاف أن كل الدهون ليست ضارة للجسم، فالدهون غير المشبعة تحتاج المزيد من تسليط الضوء على فوائدها لأنها ضرورية للجسم، فهي مصدر للطاقة ونشاط الخلايا وتؤثر أيضا على المزاج والحيوية.

ووجد الباحثون أن الدهون غير المشبعة تُحسّن مستويات الكولسترول في الدم وتخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، كما أن هناك أيضا أدلة على أنها تقلل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

وبحسب الدراسة، فإن الدهون غير المشبعة يمكن العثور عليها بكثرة في فول الصويا وزيت عباد الشمس وجبن التوفو والمكسرات والبذور والأسماك الدهنية.

وتأتي الوجبات السريعة والبطاطس المقلية والحلوى والمشروبات الغازية والعصائر المحلاة على رأس الأطعمة والمشروبات الغنية بالدهون المشبعة والسكريات.

المصدر : رويترز