توفي 17 شخصا على الأقل جراء فيروس إنفلونزا الخنازير "أتش1 أن1" منذ بداية الشتاء في روسيا، وذلك وفق إحصاء لوكالة الأنباء الفرنسية يستند إلى تصريحات للسلطات الإقليمية.

وقالت الملحقة الصحافية في لجنة الصحة المحلية ماريا خيتاريشفيلي، لوكالة الأنباء الفرنسية، إن خمسة أشخاص توفوا في سان بطرسبورغ (شمال غرب) منذ بدء الشتاء.

وأفادت أرقام رسمية أن 313 شخصا أصيبوا بالفيروس نقلوا إلى المستشفيات منذ عشرة أيام في سان بطرسبورغ.

وفي منطقة روستوف (جنوب)، أحصيت 120 إصابة منذ بداية انتشار الإنفلونزا الموسمية، وتوفي أربعة أشخاص، بحسب ما أعلنت وكالة ريا نوفوستي أمس الثلاثاء نقلا عن ممثل لوزارة الصحة المحلية.

ونقلت الوكالة أيضا عن ممثل للسلطات الصحية أنه تم إحصاء 68 إصابة بفيروس "أتش1 أن1" منذ الأول من ديسمبر/كانون الأول في داغستان بالقوقاز الروسي، توفي منهم خمسة أشخاص.

وسجلت حالتا وفاة أيضا في منتصف ديسمبر/كانون الأول في إيكاتيرينبورغ في وسط البلاد، وفي شبه جزيرة يامال غرب سيبيريا، فضلا عن وفاة في يناير/كانون الثاني في منطقة إديغي (جنوب).

وقالت مسؤولة الخدمات الصحية الروسية آنا بوبوفا، إن عدد الحالات سيزيد في فبراير/شباط، مضيفة أن هذا مؤكد.

وفي جورجيا المجاورة أعلنت السلطات هذا الأسبوع تسجيل أول حالة وفاة. وأسفر الفيروس كذلك عن وفاة ثلاثة أشخاص في أرمينيا. وأشارت وكالة إنترفاكس الاثنين إلى رصد 16 إصابة في هذا البلد.

وفي 2009 بعد رصد إصابات في الولايات المتحدة والمكسيك، وجّهت منظمة الصحة العالمية تحذيرا من انتشار وباء. وكانت إنفلونزا الخنازير أسفرت عن وفاة 18 ألفا و500 شخص في 214 بلدا حتى عام 2010، حين رفعت منظمة الصحة تحذيرها.

المصدر : الفرنسية