قال مسؤولو الألعاب الأولمبية والسياحة في البرازيل يوم الاثنين إن فيروس زيكا الذي ينقله البعوض لا يمثل خطرا كبيرا على الزائرين الأجانب، وذلك رغم تحذير وزير الصحة للنساء الحوامل بضرورة استشارة الطبيب قبل زيارة البلاد مما زاد المخاوف من الفيروس.

وجاء التحذير من الفيروس -الذي تم الربط بينه وبين ارتفاع في عدد المواليد المصابين بعيوب خلقية لنساء أصبن به- قبل أسبوعين من مهرجان تجوب احتفالاته أنحاء البلاد ويحتل مكانة متميزة ضمن أنشطة السياحة بالبرازيل.

كما يأتي قبل مئتي يوم من استضافة ريو دي جانيرو احتفالات افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2016 والتي تقام لأول مرة في أميركا الجنوبية.

وفي أعقاب تحذير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الأسبوع الماضي للحوامل بعدم السفر إلى 14 دولة ومنطقة بالكاريبي وأميركا اللاتينية حيث ينتشر الفيروس، قال وزير الصحة البرازيلي إنه يتعين على الحوامل طلب الاستشارة الطبية قبل زيارة بلاده.

وقالت السلطات البلدية في ساو باولو -كبرى مدن البرازيل- إنها وزعت وسائل اختبار سريعة لمساعدة المستشفيات العامة في التعرف على المرضى المصابين بحمى الضنك، وهو فيروس آخر ينقله البعوض وانتشرت عدة بؤر له في السنوات القليلة الماضية.

ورغم التحذيرات المتزايدة، يقول المسؤولون المحليون قبل حلول الأولمبياد والمهرجان إن الإجراءات القائمة لمنع انتشار زيكا والفيروسات الأخرى التي ينقلها البعوض كافية لطمأنة السائحين والسكان المحليين بشأن تقلص فرص إصابتهم.

وتعمل السلطات في المدن بأنحاء البرازيل على توعية السكان بشأن مخاطر المياه المخزنة والراكدة حيث يتكاثر البعوض، وفي بعض الحالات استهدفت مناطق لتربية الماشية بالمبيدات الحشرية.

وتتكثف الجهود بشكل خاص في شمال شرق البلاد حيث ظهرت معظم حالات الإصابة بفيروس زيكا المرتبط بإحداث عيوب بالمواليد.

وفي ريو -الواقعة على بعد 1600 كلم إلى الجنوب من المناطق الأشد تضررا- يقول مسؤولو الأولمبياد والسياحة إنهم منتبهون لتحذيرات الحكومة، لكنهم لا يرون أي إشارات على إلغاءات للسفر أو إعاقة للألعاب التي ستبدأ في الخامس من أغسطس/ آب المقبل.

المصدر : رويترز