باحثون بقطر يحققون اكتشافا قد يساعد بعلاج البدانة
آخر تحديث: 2016/1/20 الساعة 16:13 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/20 الساعة 16:13 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/11 هـ

باحثون بقطر يحققون اكتشافا قد يساعد بعلاج البدانة

الدكتور نايف مظلوم (وسط) في المختبر مع أعضاء في فريقه البحثي (وايل كورنيل للطب-قطر)
الدكتور نايف مظلوم (وسط) في المختبر مع أعضاء في فريقه البحثي (وايل كورنيل للطب-قطر)

توصل باحثو وايل كورنيل للطب-قطر إلى اكتشاف مهم حول كيفية توسّع مساحة الكتلة الدهنية، الأمر الذي قد يساعد العلماء في تطوير عقاقير دوائية جديدة لمحاربة السمنة.

وانصبّ اهتمام فريق الباحثين بقيادة الدكتور نايف مظلوم، الأستاذ المساعد للبحوث في علم الجراثيم وعلم المناعة في وايل كورنيل للطب-قطر، على البروتين المعروف باسم "سيرت1" (SIRT1) والذي يضطلع بدور رئيس في تنظيم الأيض ومواجهة مضاعفات السمنة، وذلك وفقا لبيان صادر عن وايل كورنيل للطب وصل إلى الجزيرة نت.

ويخزن جسم الإنسان الدهون بطريقتين مختلفتين، تُعرف الأولى بالتضخم وفيها يزداد حجم الخلايا الدهنية، أما الثانية فيزداد فيها عدد الخلايا الدهنية وتعرف بفرط التنسُّج. وبينما العلماء على معرفة وافية بدور البروتين "سيرت1" في الطريقة الأولى (التضخم)، فإن الطريقة الثانية (فرط التنسُّج) لم تنل من قبل نصيبا كافيا من البحث، لذا كانت محور اهتمام البحث الذي قاده الدكتور مظلوم.

واستعان الباحثون بخلايا دهنية من الفئران فيها مستويات منخفضة مصطنعة من البروتين "سيرت1" للتحقق من أن للبروتين دورا محوريا في الحدّ من تراكم الخلايا الدهنية المفرطة التنسُّج، التي يوجد خلل في وظائف الأيض فيها.

وقال مظلوم إنه يبدو واضحا أن اختلال قدرة جسم الإنسان على تخزين أو حرق الدهون على نحو كافٍ يؤثر سلبا في صحة الإنسان، وهو ما قد يفاقم خطر الإصابة بداء السكري وأمراض القلب وعدد من الأمراض الخطيرة الأخرى، ومن هذا المنطلق أردنا أن نفهم بعمق الآلية الدقيقة لتأثير البروتين "سيرت1" في الأيض.

وفي تصريح للجزيرة نت عبر البريد الإلكتروني، قال مظلوم إنهم أجروا عدة تجارب للوصول إلى استنتاجاتهم، وإنهم غالبا ما استخدموا الخلايا الدهنية للفئران (mice precursor fat cells)، مضيفا أنهم في المستقبل يخططون لترجمة بعض زوايا بحثهم عندما يكون ممكنا باستخدام خلايا بشرية.

وأضاف مظلوم -وهو حاصل على درجة الدكتوراه من كلية طب نيويورك في الولايات المتحدة- أن بحثهم أظهر أن بروتين "سيرت1" يقلل تجمع الخلايا الدهنية التي تعاني من مشاكل أيضية والتي قد تفاقم مضاعفات البدانة.

من اليسار إلى اليمين: عائشة مدني، الدكتور نايف مظلوم، الدكتور هواري عبد السلام، المتطوعة في المختبر منيرة فاكاييل (وايل كورنيل للطب-قطر)

طرق آمنة
كما لفت مظلوم إلى أن العلماء حاليا يبحثون عن طرق فعالة وآمنة لتنشيط بروتين "سيرت1" والتي قد تعالج المضاعفات المتعددة للبدانة، مضيفا أن معظم هذه التجارب أجريت بنجاح على الفئران والكائنات الأدنى منها (lower organisms).

من جهته، قال الدكتور هواري عبد السلام، المؤلف الأول للدراسة البحثية وباحث ما بعد الدكتوراه المشارك في مختبر الدكتور نايف مظلوم في وايل كورنيل للطب-قطر، إنهم لاحظوا أن المستويات المتدنية من البروتين "سيرت1" مرتبطة بزيادة تراكم الخلايا الدهنية المفرطة التنسُّج والمختلّة الوظائف الأيضية.

وأضاف عبد السلام أن الدراسة أثمرت عن معرفة معمّقة بالآليات التي يعمل بها هذا البروتين للقيام بأيض الدهون بطريقة طبيعية وصحية، مشيرا إلى أن هذا يمهّد أمام البحوث المستقبلية للنظر في تطوير عقاقير دوائية محاكية للبروتين "سيرت1" في وظائفه من أجل تحسين الأيض عند المصابين بالسمنة.

من جهته، قال العميد المشارك لشؤون البحوث في وايل كورنيل للطب-قطر الدكتور خالد مشاقة، إن هذه الدراسة البحثية تساهم في معرفة قيّمة عن الآليات الأيضية الوثيقة الصلة بالسمنة، مضيفا أنه ستكون لها "أهمية عظيمة" في الأروقة البحثية الطبية الحيوية في خضم جهود العلماء الحثيثة لتطوير عقاقير جديدة في مواجهة وباء السمنة حول العالم، وهو ما يمثل أحد التحديات الأكثر إلحاحا التي تواجه الطب، قطريا وعالميا.

ونفذت هذه الدراسة بتمويل من برنامج بحوث الطب الحيوي المنبثق عن مؤسسة قطر، ونشرت في الدورية الطبية "مجلة الكيمياء البيولوجية" (The Journal of Biological Chemistry).

وتأسست وايل كورنيل للطب-قطر من خلال شراكة قائمة بين جامعة كورنيل ومؤسسة قطر، وتقدم برنامجاً تعليمياً متكاملاً يشمل سنتين دراسيتين في برنامج ما قبل الطب ثم أربع سنوات في برنامج الطب. ويتمّ التدريس من قبل هيئة تدريسية تابعة لجامعة كورنيل ومن بينهم أطباء معتمدون من قبل كورنيل في كل من مؤسسة حمد الطبية ومستشفى سبيتار لجراحة العظام والطب الرياضي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات