قال جراحون بريطانيون إن التجارب أثبتت نجاح استخدام أقمشة ناموسيات الحماية من لسعات البعوض في عمليات علاج الفتق.

وأضاف الجراحون في دراسة نشرت في مجلة "نيو إنغلاند" الطبية، أن خامة الناموسيات تعد بديلا رخيصا للشبكات الطبية, وهم يأملون أن تساعد في خفض تكاليف مثل هذه العمليات في الدول الفقيرة.

وتعد عمليات علاج الفتق أكثر العمليات انتشارا في العالم، وهي تصيب واحدا من بين كل أربعة رجال, ويحدث الفتق عندما ينفذ جزء من الأمعاء عبر فتحة أو حدوث تمزق في الجدار العضلي للبطن.

وتتمثل أكثر الطرق فاعلية في علاج الفتق في ترقيع تلك الفتحة بقطعة من الشاش الجراحي الشبكي, وبدأ استخدام خام الناموسيات في عمليات الترقيع عام 1994.

واكتشف الباحثون أن أثر خام الناموسيات الطبي لا يختلف عن الشاش الطبي, وأضافوا أن الفرق بينهما يتمثل فقط في المركب الكيميائي المستخدم في تصنيعها ولم يترك ذلك أي أثر سريري.

المصدر : الجزيرة