على عكس الكثير من الرجال، تشكو نساء كثيرات من عدم القدرة على النوم الهانئ، بل إن الكثيرات لا يتحملن أصوات الشخير المتعالية للزوج، وفي حال استيقاظ الأطفال فغالباً يقع على عاتق الأمهات مسؤولية تلبية احتياجاتهم، مما يجعل "نوم النساء أسوأ من الرجال".

ووفقاً لموقع "بريجيته" الألماني، أكدت إحصائية قامت بها جامعة غيسن الألمانية أن نحو 25% من النساء يعانين من صعوبة في النوم، بينما أظهرت الدراسة أن 12.5% فقط من الرجال يعانون من المشكلة نفسها، وأكدت الدراسة أنه على عكس الشابات تزداد مشكلة الأرق لدى السيدات بدءاً من منتصف العمر.

وفي تصريح لموقع "تزايت أونلاين" الألماني، أكد مختص مشاكل النوم من جامعة ريغنسبورغ الباحث يورغن تزولي أن النساء اللائي ينمن فترات طويلة يعانين غالباً من الأرق واضطرابات في النوم، مضيفاً أن الرجال أقل تعرضاً للأرق، وبإمكانهم النوم متى شاؤوا وأينما كانوا.

ويشير الباحث تزولي إلى أن مشكلة الأرق تدفع صاحبها للدخول في حلقة مفرغة، فعدم القدرة على النوم مزعجة وتعزز مشكلة الأرق.

والسؤال: لماذا تعاني النساء من الأرق أكثر من الرجال؟ هذا التساؤل أرجعته الجمعية الألمانية لأبحاث النوم وطب النوم إلى أسباب متعددة، أهمها:

  • الإجهاد:
    تقع على عاتق المرأة مسؤوليات كثيرة، كالعمل والعناية بالأطفال والزوج، مما يجعلها أكثر عرضة من الرجال للإجهاد والضغط.
  • فترة الحيض:
    تعد التقلبات الهرمونية أثناء الدورة الشهرية من بين أهم الأسباب التي تسبب للكثيرات مشكلة الأرق في فترة الحيض.
  • الحمل:
    يعد الحمل من أهم أسباب مشكلة الأرق لدى النساء، وتزداد هذه المشكلة لدى الحوامل بشكل خاص في الثلث الأخير من فترة الحمل.
  • الأطفال:
    لا تنتهي مشكلة الأرق وصعوبة النوم بانتهاء الحمل، فبعد الولادة يتوجب على المرأة الاستيقاظ عدة مرات في الليل لإرضاع الطفل، خاصة أن كثيراً من الأطفال لا يمكنهم النوم بشكل متواصل في السنوات الأولى من عمرهم، مما يجعل الأمهات ينمن بشكل متقطع لفترات قصيرة حتى بعد تعوّد الأطفال على النوم بشكل متواصل.
  • انقطاع الطمث:
    تعاني نحو 54% من النساء اللائي وصلن إلى سن اليأس من مشكلة النوم السيئ والمتقطع، ويعود ذلك بالطبع إلى الأعراض المرافقة لسن اليأس التي تصيب الكثيرات، ومن بين هذه الأعراض ما يعرف "بالهبّات الساخنة" والاكتئاب وضيق التنفس.
  • الضوضاء:
    فأصوات الشخير المتعالية للزوج تسبب للكثيرات صعوبة في النوم.

وينصح خبراء الصحة النساء اللائي يرغبن في التخلص من صعوبة النوم القيام بهذه الخطوات، فهي قد تكون الحل الملائم لمشكلة الأرق:

  • ممارسة الرياضة بانتظام، على أن يتم ذلك قبل النوم بأربع ساعات على الأقل.
  • اتباع روتين يومي والالتزام بأوقات النوم العادية.
  • القيام بالطقوس الخاصة بالنوم التي تساعد على الاسترخاء، مثل القراءة والاستحمام والتأمل.
  • الابتعاد عن الأجهزة الإلكترونية والتلفاز.
  • عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مساء، فحتى الكميات القليلة من شأنها أن تسرق النوم من عيون الكثيرات.

المصدر : دويتشه فيلله