قال مركز حماية المستهلك بولاية شمال‬ ‫الراين ويستفاليا الألمانية إن بعض التغيرات تطرأ على القوام في منتصف‬ ‫العمر، إذ يزداد الوزن من دون زيادة كمية الطعام.  ‬

‫وعزا المركز الألماني السبب في ذلك إلى أن الجسم يبدأ في المرحلة‬ ‫العمرية من 30 إلى 35 سنة في هدم العضلات التي قليلا ما تستخدم، مما يتسبب في انخفاض الاحتياج للطاقة.‬

‫كما لا يقوم الكثيرون بتعويض ذلك من خلال إمداد الجسم بالمزيد من النشاط ‫وزيادة الأنشطة الحركية، ومن ثم تتغير النسبة بين كتلتي الدهون‬ ‫والعضلات، وهو ما يظهر جليا في مرحلة انقطاع الطمث بالنسبة للنساء. ‬

ولمواجهة ذلك، ينصح المركز بممارسة رياضات قوة التحمل، مثل المشي السريع‬ ‫والبطيء لمدة نصف ساعة يوميا، بالإضافة إلى ممارسة تمارين تقوية‬ ‫العضلات مثل تمارين القرفصاء وتمارين الضغط.‬

المصدر : الألمانية