قال مسؤولو صحة أميركيون -وفق ما نقلت وكالة رويترز اليوم الأربعاء- إن الاختبارات أثبتت أن السنجاب الذي نفق في منطقة بحيرة تاهو مصاب بالطاعون، وذلك في أحدث حالات ظهور للمرض في ولاية كاليفورنيا الذي تسبب في إغلاق منطقتين للتخييم في متنزه يوسمايت الوطني.

وقال قسم إدارة البيئة في مقاطعة إلدورادو في بيان مكتوب نشر يوم الجمعة إن السنجاب النافق الذي عثر عليه بالقرب من منطقة تالاك التاريخية أرسل إلى مختبر الولاية.

وقال مسؤولو الصحة في إلدورادو إن النتائج أثبتت أن السنجاب مصاب بالطاعون وأرسلت تحذيرات إلى زوار المنطقة. وصرح المسؤولون بأنهم ليسوا على علم بحدوث أي اتصال بين البشر والسنجاب النافق.

وقالت كارين بيندر من قسم إدارة البيئة في إلدورادو في بيان مكتوب إن الطاعون موجود بشكل طبيعي في مناطق عدة من كاليفورنيا ومنها المناطق المرتفعة في مقاطعة إلدورادو ولذلك علينا أن نتوخى الحذر في وجود حيوانات يمكن أن تكون حاملة له.

وفي أغسطس/آب الماضي أغلق مسؤولو الصحة منطقتين للتخييم في متنزه يوسمايت الوطني حتى يتم رشه بالمبيد إثر نقل طفل كان يخيم في المنطقة إلى المستشفى لعلاجه من الطاعون الذي ظهر منذ قرون.

وكانت هذه الحالة أول حالة إصابة بشرية معروفة بالطاعون -وهو مرض يصيب القوارض والحشرات التي تعيش في فرائها- في كاليفورنيا منذ عام 2006. وفي وقت لاحق أصيب شخص زائر آخر ليوسمايت جاء من جورجيا بالطاعون.

المصدر : رويترز