قالت الغرفة الألمانية للصيادلة إن‬ ‫الحساسية تجاه الضوء والضوضاء تنذر بالإصابة بالصداع النصفي، بالإضافة‬ ‫إلى الشعور بآلام نابضة على جانب واحد من الوجه أو فوق العين. ‬

‫وقبل حدوث نوبات الصداع النصفي يتعرض بعض المرضى لاضطرابات إدراكية،‬ ‫يتبعها الشعور بالغثيان وتشوش الرؤية من جانب واحد.‬

‫وأشارت الرابطة إلى أن المسكنات الشائعة مثل الأسبرين أو الآيبوبروفين‬ ‫أو الباراسيتامول لا تجدي نفعاً مع بعض المرضى.

وفي هذه الحالة يمكن‬ ‫تعاطي عقار التريبتان، حيث إنه يخفف من الصداع النصفي والظواهر المصاحبة له. ولكن لا يجوز تعاطيه إلا تحت إشراف الطبيب.‬

المصدر : الألمانية