أوردت مجلة "إيلي" أن العين تعد بمثابة مرآة الصحة حيث يمكن من خلالها الاستدلال على بعض الأمراض، مثل فقر الدم والتهابات الكبد.

وهناك خمسة أعراض تدق ناقوس الخطر منها الهالات السوداء لأنها تعد مؤشرا على الإصابة بمشاكل الغدة الدرقية أو فقر الدم (الأنيميا) وينبغي في كلتا الحالتين استشارة الطبيب.

أما إذا كانت الهالات السوداء خِلقية أو ترجع إلى عدم أخذ قسط كاف من النوم، فيمكن حينئذ إخفاؤها بواسطة الكونسيلر أو أكياس الشاي.

كما يكشف لون العين الكثير عن صحة المرء, فتلون بياض العين باللون الأصفر ينذر بالإصابة بأحد الأمراض الخطيرة، مثل التهاب الكبد أو تليف الكبد أو اليرقان أو سرطان البنكرياس, وفي هذه الحالة ينبغي استشارة الطبيب على الفور.

قد يرجع احمرار العين إلى الإصابة بالتهاب الملتحمة أو التهاب الجفن أو التهاب القزحية أو المياه الزرقاء (الغلوكوما).

وكذلك يرجع احمرار العين أيضا إلى الجلوس أمام الشاشات لمدة أكثر من ثماني ساعات بدون فترات راحة طويلة, وكقاعدة عامة ينبغي أخذ فترة راحة لمدة تتراوح بين خمس وعشر دقائق بعد كل خمسين دقيقة عمل أمام شاشة الحاسوب.

قد يكون جفاف العين المستمر والحكة المصاحبة له أحد الآثار الجانبية لتعاطي بعض الأدوية, كما أنه قد يشار أيضاً إلى نقص فيتامين "أ". ويمكن معالجة ذلك من خلال تناول الأطعمة الغنية به، مثل الكبد والبطاطا الحلوة والجزر والقرع والسبانخ والكرنب الأخضر.

ويشير انتفاخ الجفون إلى تناول كمية كبيرة من الصوديوم من خلال ملح الطعام، وهنا ينبغي تناول الأطعمة المحتوية على البوتاسيوم مثل الأفوكادو والموز، والابتعاد عن تناول الوجبات السريعة الجاهزة، بالإضافة إلى الإكثار من تناول الماء والحد من القهوة.

المصدر : الألمانية