أكدت الجمعية الألمانية لأمراض العمود الفقري على ضرورة استشارة طبيب ثان قبل إجراء جراحة بالعمود الفقري.

وأوضحت الجمعية أنه على الرغم من أن الجراحة تساعد في بعض الحالات على التخلص من آلام الظهر، فإنها ليست ضرورية على الدوام، فضلا عن أنها تنطوي على مخاطر دائما.

وأشارت إلى أن تركيب الأقراص الفقرية الاصطناعية على سبيل المثال يندرج ضمن الجراحات طفيفة التوغل، التي تتناسب بصفة خاصة مع المرضى دون الـ55 سنة.

المصدر : الألمانية