إذا فوجئت بتقشير في رقعة من جلدك أو تغير في لونها أو ظهور نتوءات أو حراشف، من الأفضل أن تخضع للفحوص الخاصة بسرطان الجلد، وهو ما ينصح به معهد ألماني مختص بإسداء النصائح الصحية السليمة.

وفي عصر تتفشى فيه الادعاءات المتعارضة في مجال الصحة والعلاجات التي تكون في كثير من الأحيان غير جديرة بالاعتماد عليها، يقدم "معهد الجودة والكفاءة في الرعاية الصحية" الذي يتخذ من برلين مقرا له، المعيار الذهبي، وهي نصيحة دعمتها تماما الكثير من الدراسات العلمية.

ولا تعد زيارة الطبيب واستشارته بشأن التغيرات الجلدية أمرا مزعجا أو سخيفا، لكنها تعد من الحصافة والحكمة على حد وصف المعهد في آخر تحديث لموقعه على الإنترنت باللغة الألمانية.

وترتبط التغيرات الجلدية المفاجئة بعدد من أمراض سرطان الجلد، مثل سرطان الخلاية القشرية وسرطان الخلايا القاعدية.

وفي حالة اكتشافه مبكرا بشكل كاف يمكن معالجة سرطان الجلد بعملية بسيطة، أما في حالة إهماله بدون علاج فمن الممكن أن تزداد خطورته.

المصدر : الألمانية