كشف باحثون بريطانيون أن تناول الكثير من الملح ربما يكون سببا في الإصابة بالبدانة أيا كانت كمية السعرات الحرارية الموجودة في أنواع الأطعمة الأخرى التي يستهلكها الشخص.

وأوضح الباحثون -وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية- أن الدراسة التي تعد الأولى من نوعها والتي تربط بشكل مباشر بين الملح والبدانة تؤكد أن كل غرام زائد من الملح يأكله الشخص يوميا يزيد مخاطر البدانة بنسبة 25%.

وأكدوا أنه حتى مع الأخذ بعين الاعتبار الكم الإجمالي للطعام الذي يأكله الشخص يبدو أن الملح لا يزال عنصرا أساسيا في وزن الشخص.

وقال الباحثون في كلية الملكة ميري في لندن إنهم ليسوا متأكدين من سبب وجود مثل هذا التأثير العميق للملح, إلا أنهم يعتقدون أنه يعدل طريقة التمثيل الغذائي ومن ثم يغير الطريقة التي يمتص بها الجسم الدهون.

وأشار العلماء إلى أن هذه النتائج توضح أن تناول الملح يمثل عنصرا محتملا لزيادة خطر الإصابة بالبدانة بغض النظر عن حجم السعرات المستهلكة.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط