حذر خبراء بريطانيون من معاناة خمس النساء في بريطانيا من تساقط الشعر بكثرة بسبب زيادة الإقبال على اتباع أنظمة إنقاص الوزن العشوائية وتناول الأطعمة المصنعة إلى جانب كثرة التوتر والإقبال على أقراص منع الحمل.

وكشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن نحو 21% من البريطانيات يعانين حاليا من تساقط الشعر, مقارنة بـ9% مررن بهذه التجربة منذ سنوات.

وأظهر الاستطلاع الذي شمل 2000 امرأة, أن أكثر من نصف من يعانين من تساقط الشعر تتراوح أعمارهن بين 54 و64 عاما, لكن واحدة من كل 8 سيدات دون سن الـ35.

وقالت المستطلعات إنه نتيجة لتساقط الشعر المتزايد فإنهن يتجنبن التقاط صور لهن أو الذهاب إلى مناسبات اجتماعية أو مقابلة أشخاص جدد, وأوضح بعضهن أيضا أنهن أصبحن أقل ثقة في مظهرهن أو يشعرن بالخجل أو القلق الشديد حيال الأمر.

وأوضح الخبراء أن نسبة النساء اللاتي يعانين من تساقط الشعر أكبر بكثير مما كان يعتقد في السابق، لأن الكثيرات منهن يعانين في صمت ويشعرن بالخجل من طلب المساعدة.

وعزا الخبراء تزايد هذه الظاهرة إلى التغيرات الهرمونية إلى جانب اتباع أنظمة عشوائية لإنقاص الوزن والتوتر والأطعمة المصنعة ونقص الحديد وأمراض الغدة الدرقية, غير أنهم أشاروا أيضا إلى أن الإقبال على تناول أنواع معينة من أقراص منع الحمل لعب دورا كبيرا في مشكلة تساقط الشعر.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط