التدخين مفيد لصناديق التقاعد
آخر تحديث: 2015/9/2 الساعة 19:29 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/2 الساعة 19:29 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/19 هـ

التدخين مفيد لصناديق التقاعد

ما ستوفره صناديق التقاعد عند مفارقة المدخن الحياة نتيجة السرطان أكثر مما ستكلفه رعايته الصحية (فوتوليا/دويتشه فيلله)
ما ستوفره صناديق التقاعد عند مفارقة المدخن الحياة نتيجة السرطان أكثر مما ستكلفه رعايته الصحية (فوتوليا/دويتشه فيلله)

يضر التدخين بالرئة ويسبب أمراض الجهاز التنفسي وينتهي بصاحبه بسرطان الرئة، لكنه يفيد صندوق التقاعد، فأعباء المدخن على صناديق التقاعد تبقى شبه معدومة لمفارقته الحياة مبكرا وعدم تمتعه بأيام التقاعد بعد سنوات من العمل المضني.

ويثقل المدخنون كاهل صناديق التأمين الصحي لما يحتاجونه من عناية صحية وزيارات طبية متعددة، لكن إصابتهم بالسرطان وموتهم المبكر يخفف من أعباء هذه الصناديق، حسب ما توصل إليه عالمان ألمانيان في التقرير الذي نشره موقع "شبيغل أونلاين" الألماني.

وقد قام العالمان فلوريان زايدل وبيرتولد فيغر من معهد التكنولوجيا بمدينة كالسروه بتقييم بيانات الكلفة الصحية لمستهلكي السجائر من جهة، وعائدات السجائر على الاقتصاد الألماني ومداخيل الدولة من الضرائب المفروضة عليها من جهة أخرى.

واستنتج العالمان من هذه الدراسة أن ما ستوفره صناديق التقاعد عند مفارقة المدخن الحياة نتيجة السرطان أكثر مما ستكلفه رعايته الصحية.

وذكر العالمان في تقريرهما أيضاً أن قطاع السجائر يعود على خزينة الدولة الألمانية بعائدات ضريبية تصل إلى حوالي 14 مليار يورو سنوياً، وهي تفوق تكاليف الرعاية الصحية الناتجة عن مرض السرطان.

وخلصت الدراسة، التي قارن فيها العالمان بين مجتمع دون مدخنين ومجتمع يدخن جزء من أفراده، إلى أن المدخنين يعيشون عشر سنوات أقل من نظرائهم غير المدخنين ومفارقتهم المبكرة للحياة نتيجة السرطان تخفّف من أعباء صناديق التقاعد وتخفف الأعباء عن دافعي الضرائب أيضاً.

المصدر : دويتشه فيلله