من المعروف أن الشيخوخة تأتي بالشعر الأبيض والتجاعيد، لكن هناك الكثير من التغيرات الأخرى التي تحدث للجسم مع التقدم في العمر والتي لا يتخيلها معظمنا، فما هي أهم هذه التغيرات؟

يخشى معظم الناس بلوغ سن الشيخوخة، وأعراضها لا تتوقف عند نمو الشعر الأبيض ولا ترتبط فقط بالأمراض التي تكثر في هذه السن، فهناك تغيرات طبيعية تحدث بالجسم ولا يتوقعها المرء، مثلما يذكر موقع فوكوس الألماني.

ويقول الخبراء إن أعراض الشيخوخة تختلف من شخص لآخر، وإن كثيراً منها يبدأ مع بلوغ سن الأربعين. وفيما يلي بعض أعراض الشيخوخة غير المألوفة:

الانكماش: يتعرض الشخص "للانكماش" مع تقدمه في السن، وتبدأ هذه الظاهرة بعد الأربعين. وعادة ما يفقد هذا الشخص في المعدل سنتمترا واحدا كل عشر سنوات، أي أن طول الشخص في الثمانين من عمره يقل عن طوله في الثلاثين بنحو خمسة سنتمترات، ويرجع هذا الأمر إلى فقدان السوائل في الشيخوخة، خاصة في فقرات العمود الفقري. كما أن الوضع المنحني الذي تسببه هشاشة العظام لدى كثيرين يزيد من المشكلة.

أذن أكبر: أوضحت عدة دراسات أن حجم الأذن والأنف يزيد مع تقدم العمر. وآذان النساء والرجال تمتد في الطول والعرض. كما يذكر موقع "إنترنيستن أم نيتس" الألماني التابع لنقابة أطباء الأمراض الداخلية.

قدم أكبر: يمكن للقدم أن تزيد في الطول أو العرض، وإذا ما تراخت العضلات والأربطة والأوتار يزيد طول القدمين، كما تتسبب زيادة الوزن في زيادة عرض القدمين. وبالتالي فمعظم الناس يحتاجون إلى شراء أحذية أكبر في سن الشيخوخة.

فقدان الخصر النحيف: تعاني المرأة بعد انقطاع الطمث من تغير في الشخصية. لكن الأمر لا يتوقف على الحالة النفسية، بل يتغير شكل الجسم أيضاً، فالمرأة تفقد الكتلة العضلية مع مرور السنين، وتصبح بالتالي أكثر سمنة رغم عدم تغير نظامها الغذائي. ويرجع فقدان الخصر النحيف لدى المرأة إلى التغيرات في توزيع الدهون.

ومع تقدم العمر وانخفاض نسبة هرمون الأستروجين لدى المرأة يصبح شكل جسمها أقرب إلى شكل جسم الرجل. وبدلاً من توزيع الدهون المعتاد لديها، تتراكم الدهون في البطن. وهذا لا يؤثر فقط على الشكل، لكنه أيضاً أحد عوامل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

توزيع غير عادل للشعر: وبينما يقل الشعر على رأس المسنين، يزيد في مناطق غير مرغوب بها، فيعاني الرجل من نمو كبير للشعر داخل الأنف والأذنين، كما تعاني المرأة من زيادة الشعر فوق الشفة العليا وفي منطقة الذقن.

أسنان صفراء: العناية الجيدة بالأسنان تجعلها تبقى سليمة في الفم طوال العمر، لكن اللون الأبيض الناصع يتلاشى مع مرور الزمن فتبدو الأسنان داكنة اللون. ويعود ذلك إلى التلاشي التدريجي البطيء للمينا البيضاء التي تعطي للأسنان لونها الأبيض.

نظارة جديدة: تتغير قدرة العين على التكيف مع المسافات القصيرة، وبالتالي فمن يعاني من قصر النظر يبدأ في الاستغناء عن نظارته المعتادة مع التقدم في العمر. وعادة ما تبدأ هذه العملية مع بلوغ سن الأربعين، وتفقد عدسة العين القدرة على التكيف مع المسافات القصيرة، ليصاب معظم الناس بظاهرة طول النظر الشيخوخي. وهنا يبدأ الكثيرون باستخدام نظارة خاصة للقراءة.

كل الأطعمة سواء: تنخفض حاسة الشم والتذوق مع تقدم العمر، كما ينخفض شعور المرء بالعطش، مما قد يؤدي إلى قلة الشهية وخيارات غذائية سيئة، لذا يُنصح كبار السن بالتنويع في طعامهم والتدرب على الشرب حتى دون الشعور بالعطش.

تقلص خلايا الدماغ: تتقلص خلايا المخ مع تقدم العمر، وهذا يؤثر في المقام الأول على الجزء الأمامي للدماغ، مما يؤثر على القدرات الذهنية والإدراكية المسؤولة عن التفكير والتذكر والتعلم. لكن يمكن تدريب الدماغ في سن الشيخوخة.

المصدر : دويتشه فيلله