كشفت دراسة جديدة أن الصابون المضاد للبكتيريا ليس أكثر فعالية من الصابون العادي في ما يتعلق بقتل البكتيريا.

ونسبت صحيفة ديلي ميل البريطانية إلى باحثين قولهم إن ملايين المستهلكين في الولايات المتحدة يستخدمون صابون اليد المضاد للبكتيريا وأيضا منتجات نظافة الجسم، إذ ينفقون نحو مليار دولار سنويا عليها.

ونقلت الصحيفة عن تقارير قولها إن سوق الصابون وصابون الاستحمام الذي يشمل كلا من الصابون العادي والصابون المضاد للبكتيريا في المملكة المتحدة تقدر قيمته بـ638 مليون جنيه إسترليني (984 مليون دولار) عام 2014.

وأشارت الصحيفة إلى أن علماء كوريين قاموا بفحص تأثير مادة الترايكلوسان -وهي العنصر النشط المطهر الذي يستخدم غالبا في هذه الأنواع من الصابون- ومدى قتلها البكتيريا، حيث فحصوا عشرين نوعا من السلالات.

واكتشفوا أن الترايكلوسان قتلت كمًّا أكبر من البكتيريا بعد مرور تسع ساعات أو أكثر من غسل الأيدي بها، وليس خلال الفترة الزمنية القصيرة التي تستغرقها عملية غسل الأيدي التقليدية، مما يشير إلى أنها ليست أكثر فعالية من الصابون العادي الذي لا يحتوي على هذه المادة.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط