أكد وزير الصحة السعودي خالد بن عبد العزيز الفالح -أمس الأربعاء- أن الحالة الصحية للحجاج جيدة ولا توجد بينهم حالات وبائية أو محجرية حتى الآن، وأن الوزارة هيأت للحجاج 25 مستشفى تضم نحو خمسة آلاف سرير.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عنه في تصريح أن الوزارة تركز في مقدمة أولوياتها على النواحي الوقائية للحجاج، حيث تتابع المستجدات والمتغيرات التي تطرأ على الوضع الصحي عالميا ومحليا، بالتعاون والتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية الدولية مثل مراكز مراقبة الأمراض الدولية.

وأوضح أن وزارة الصحة أنهت كافة استعداداتها التقنية والبشرية لموسم الحج سعيا للحفاظ على صحة الحجاج وسلامتهم من خلال العديد من المرافق الصحية المنتشرة في مناطق المملكة، ابتداءً من المنافذ الرئيسية للمملكة مرورا بمناطق الحج ووصولا للمشاعر المقدسة والمدينة المنورة. وذكر أن هذه المرافق تم تجهيزها ودعمها بكافة احتياجاتها على مختلف المستويات الوقائية والتشخيصية والعلاجية والإسعافية والتوعوية.

وأكد أن الوزارة هيأت للحجاج 25 مستشفى، وأن عدد الأسرّة في مستشفيات مناطق الحج يبلغ نحو خمسة آلاف سرير، منها خمسمئة سرير للعناية المركزة، و550 سرير طوارئ، ويدعم ذلك 155 مركزا صحيا دائما وموسميا في مناطق الحج. كما تم تشغيل 18 نقطة طبية تقع على جانبي محطات قطار المشاعر.

المصدر : وكالات