أشارت توصيات أصدرتها لجنة مستقلة من الخبراء في مجال الطب إلى أن الأشخاص بين سن 50 و59 عاما من المعرضين بصورة أكبر للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية عليهم تناول جرعة يومية من الأسبرين المنخفض الجرعة.

وقالت قوة عمل الخدمات الوقائية الأميركية التي تحظى بمساندة الحكومة الأميركية إنه علاوة على الحيلولة دون الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية فإن من يتبعون هذا النظام تقل لديهم فرص الإصابة بسرطان القولون إذا داوموا على جرعات الأسبرين هذه لمدة عشر سنوات على الأقل.

وتأتي هذه التوصيات على نحو أضيق نطاقا من توصيات سابقة أصدرتها قوة العمل التي ربطت مقترحاتها بالنوع وبشريحة عمرية مختلفة.

وتستند تعديلات التوصيات إلى إضافة مخاطر الإصابة بسرطان القولون وإضافة نتائج أربع تجارب سريرية بشأن الأسبرين منذ 2009.

وقال عضو اللجنة دوج أوينز إنه يوصي الذين يتعرضون لمخاطر متزايدة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومن هم ليسوا عرضة لمضاعفات النزيف بأن يتناولوا الأسبرين.

ورفضت الإدارة الأميركية للغذاء والدواء العام الماضي وصف الأسبرين لمنع الإصابة بالأزمات القلبية والسكتة الدماغية.

من جهة أخرى، أوضحت نتائج دراسات أجريت على حيوانات التجارب أن تناول مرضى السرطان الأسبرين العادي الزهيد الثمن يمكن أن يقوي فاعلية العقاقير الحديثة الباهظة التكلفة التي تساعد جهاز المناعة لديهم على مكافحة الأورام.

المصدر : رويترز