خلصت دراسة لفريق بحث دولي إلى أن التدخين يزيد من مخاطر السقوط المبكر للأسنان.

وأظهرت أن خطر السقوط المبكر للأسنان بالنسبة للمدخن يعادل ما بين 2.5 و3.6 أضعاف خطره بالنسبة لغير المدخنين.

وشارك علماء من المعهد الألماني لأبحاث التغذية في مدينة بوتسدام (شرقي ألمانيا) "دي آي إف إي" في الدراسة التي أجريت على مدار فترة طويلة على  أكثر من 23 ألف شخص.

في الوقت نفسه، كتب الباحثون في مجلة "جورنال أوف دنتال ريسرش" العلمية أن الأشخاص الذين يقلعون عن التدخين يمكنهم أن يقللوا من مخاطر السقوط المبكر لأسنانهم في غضون وقت قصير.

وأوضح توماس ديتريش المؤلف الرئيسي للدراسة والتابع لجامعة برمينجهام البريطانية، أن من الممكن خلال عشرة أعوام أن تنخفض مخاطر سقوط الأسنان مبكرا بالنسبة للمدخن المقلع عن التدخين إلى المستوى نفسه بالنسبة لغير المدخن.

المصدر : الألمانية