عثر علماء في دم الإنسان على مؤشر يستطيع تحديد إصابة الإنسان بمرض الشقيقة (الصداع النصفي) من عدمه.

وأجرى باحثون من جامعة جونز هوبكينز في الولايات المتحدة دراسة على 52 امرأة يعانين من مرض الشقيقة و32 امرأة أخرى لا يعانين منه. وتم قياس أوزانهن وأخذ عينات دمهن، كما تم تقييم مستوى الشحم في الدم.

واتضح أن النساء المصابات بالشقيقة يكون مستوى الشحم في الدم لديهن أقل بمقارنة النساء السليمات.

وبلغ مستوى الشحم في دم النساء اللواتي يعانين من الشقيقة ستة آلاف نانو غرام لكل ملليلتر، بينما بلغ الشحم لدى النساء السليمات عشرة آلاف نانو غرام لكل ملليلتر، وفي حال ارتفاع مستوى الشحم في الدم ينخفض احتمال الإصابة بالشقيقة بنسبة 92%.

وأكد العلماء أن هناك عوامل أخرى تؤثر على تطور مرض الشقيقة. 

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)